for the Google+ JavaScript API (plusone.js).

سوريا اليوم تعيش بدون إنترنت نتيجة إنقطاع تام في الشبكة

أكدت شركة Renesys الأمريكية المتخصصة في دراسة المشاكل و الإنقطاع في شبكة الإنترنت و كذلك شركة Akamai الأمريكية المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى مواقع إخبارية و وكالات عالمية و ناشطين سوريين أن النظام السورية قام و لأول مرة بقطع شبكة الإنترنت بشكل كامل و تام عن جميع المستخدمين في سوريا في خطوة تعكس خطورة الازمة التي تمر بها البلاد هناك.

و قد قام النظام السورية من قبل بإغلاق الإنترنت بشكل جزئي أو إبطائه و التضييق على الناشطين لكي لا يتسنى لهم نشر صور و مقاطع فيديو لما يحدث في سوريا إلا أن هذه المرة الإنقطاع رافقه أنباء عن حدوت شيء ما قرب مطار دمشق الدولي.

يذكر ان الإنترنت يعد وسيلة السوريين الاولى للتواصل مع أهلهم و أقاربهم خصوصاً في الأماكن التي تشهد احتدام معارك أو في الأماكن المحاصرة.

 

شاهد أيضاً

كرة قدم ذكية

كرة قدم ذكية لتعلّم مهارات كرة القدم

كرة القدم معشوقة الجماهير والتي تحظى بأكبر عدد متابعة ومشاهدة بين مختلف الرياضات وتمتلك قاعدة …

2 تعليقان

  1. مواطن سوري مغترب

    من أين تأتي بالمعلومات يا سيد ؟؟ أولا الدولة السورية (هذا اسمها وليس تسمية الجزيرة : النظام!) لم تقم بتبطيء الانترنت نهائيا ومنذ سنة وتسعة أشهر من عمر الأزمة السورية لم تتوقف الانترنت سوى ست ساعات أول مرة بسبب عطل عادي في الكبل الآتي من تركيا وتم إصلاح المشكلة في ساعات والمشكلة التالية هي اليوم وسببها ضرب الارهابيين للكبل الرئيسي الذي يغذي الاتصالات السورية – والمشكلة التي سببها “الثوار = الارهابيين ” ليست من فعل النظام كما تتسلى من على الاريكة حضرتك دون أي دليل بل على العكس الدولة هي من يقوم بإصلاح هذه المشكلة .. حضرتك تسمع هذا الخبر وتصدقه لكنه لم تسمع البارحة بتفجير جرمانا واستشهاد 50 شخص ولم تسمع بتفجير قدسيا اليوم واستشهاد 3 طبعا لا تريد أن تسمع لأن من يقوم بهذه الأعمال الارهابية هم من تسمونهم أحراراً والحقيقة أنهم رعاع ومرتزقة وحثالة ومجرمين ومطلوبين ومتطرفين من كل البلدان الاسلامية -لا يستثنى منها بلدك السعودية- أتوا ليفجروا ويخربوا البنية التحتية السورية بكل وحشية وهمجية.
    عندما تملك في المرات القادمة دليلا على أن الدولة السورية هي من قطع الانترنت فتكلم كما تشاء بعد إبراز الدليل.
    ثانياً : الدولة السورية لم تضيق الخناق على أحد بل على العكس في الأزمة ومن أول يوم فيها قامت الحكومة برفع الحظر عن الفيسبوك والتويتر الذان كانا محجوبان قبل اﻷزمة ! ولم تتتم الشكوى من بطئ الانترنت إلا في بعض الحالات التي كان سببها المزودات نفسها ﻷسباب عادية ومعروفة وتحدث خصوصا أن سوريا معروفة أن خدمة النت فيها ليست قوية أساساً. ثالثاً على مدى سنتين ست مرات مشاكل بطئ ومرتين قطع وتسميه تضييق خناق ؟؟ عملت في شركة انترنت في سوريا سنتين قبل اﻷزمة وخلالهما انقطع النت عن سوريا بشكل تام 3 مرات والله على ما أقول شهيد !! فهل كانت الدولة تضيق الخناق عليكم قبل أن تصبحوا أحرار ؟؟
    رابعاً الثيران الأبطال ليسوا بحاجة للانترنت من سوريا فكلهم يحمل جهاز الثريا من قطر ومن السعودية وتركيا. إرهابكم يقتلنا توقفوا عن دعم الارهاب فسيعود إليكم قريبا وأنت تعرف تماما أنكم تدعمون الارهابيين والجهاديين في سوريا بشكل رسمي تقريبا عبر شيوخ الدجل من العريفي الذي رآى الملائكة !!! والحيواني الذي شبّه فرج أمه بوجهها والحقيقة فرجه هو من يشبه شكله. والجرذاوي الذي فتى بالجهاد ضد السوريين “السوريين !!!!! :” ونسي الفتوى ضد الصهاينة.

    توقفوا : كفى المؤامرة صارت أكثر مفضوحية مما تستطيعون التخيل كفى تزوير للحقيقة.

    • رغم أن الموقع هو موقع لنقل الأخبار التقنية و ليس لحوارات و نقاشات سياسية، و رغم أنك تتبجح هنا باسم وهمي و بريد الكتروني وهمي و لم تمتلك عشر معشار الشجاعة لتكتب باسمك الحقيقي رغم انك تدافع عن نظام مجرم و مع هذا سمحت بمرور تعليقك لسببين، الأول لأخبرك ما هو دليلي و الثاني لأن تعليقك الطويل سيفيد موقعي كثيرا في محرك البحث لإحتوائه على كلمات و مفردات جديدة في المواقع التقنية.

      أما دليلي فسأكتفي بإخبارك أني حمصي و من قلب حمص كيفك فيا ؟ أعتقد هذا يكفي كدليل ، فحارتنا ضيقة و منعرف بعض فأكاذيبك قد تنطلي على سوداني صومالي أريتيري لا يعرف ربما الحقيقة في سوريا رغم أنها واضحة وضوح الشمس و ليس على حمصي عاشر الحقيقة فترة و أهله يعايشونها كل دقيقة.

      أكتفي بهذا القدر فقافلة الثورة سائرة مهما نبحت الكلاب ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *