for the Google+ JavaScript API (plusone.js).

هل سنقول وداعاً لأجهزة الكمبيوتر في عام 2012 ؟

لو وضعت هذا العنوان قبل ثلاث سنوات لاتهمني أحد المعلقين بالجنون أو لربما سخر من خيالي الخصب ، لكن اليوم بات هذا العنوان ملحاً في عقل كل منا بعد أن شطحت تكنولوجيا أجهزة الهواتف الذكية و تلك اللوحية بطريقة جنونية فاقت مخيّلة عباقرة أفلام الخيال العلمي !

فبعد أجهزة مثل الايفون و الايباد و سامسونج جالكسي أو أجهزة جوجل العاملة بنظام اندرويد و وصولها إلى هذه الدرجة العالية في التقنية و الجودة و الإبتكار بالإضافة إلى توجه غالبية الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر إلى إنتاج معالجات و خاصة لأجهزة الهواتف الذكية أو تصنيع كمبيوترات لوحية كخطوة رئيسية نحو التحول إلى نوع آخر من التقنيات و هذا يبدو جلياً في شركات عملاقة مثل Hp و Sony  و Samsung  لهذا فإنه بات من المتوقع أن تطيح جديد من الهواتف الذكية الكمبيوترات الشخصية عن سوق المبيعات دون رجعة  لعدة أسباب متوفرة في أجهزة الهواتف الذكية أهمها :

  • شاشات لمس عالية الجودة .
  • معالجات ذات جودة و تقنية و سرعة عالية .
  • أنظمة تشغيل مدعومة من عباقرة مبرمجي أنظمة الشتغيل مثل ابل و اندرويد و ويندوز .
  • برامج متوافقة مع غالبية أنظمة التشغيل و بإمكانها إتمام نفس مهام تلك الموجودة في أجهزة الحاسب بل هناك برامج أكثر جودة و تقنية متاحة للهواتف الذكية و غير متاحة لأجهزة الحاسب .
  • صغر الحجم و خفة الوزن و سهولة الحمل مقارنة بأخف جهاز متاج من أجهزة الكمبيوتر .
  • دعم شبكات الإنترنت فائقة السرعة .
  • حجم تخزين بيانات عالي و سريع .
  • جدواها الإقتصادي لأنها تدمج الهاتف مع كل ميزاته بالكمبيوتر مع غالبية ميزاته و بسعر أرخص بكثير من أجهزة كمبيزتر تملك نفس المواصفات .

لهذه الأسباب و غيرها نجد أن التوجه يبدو نحو التوقف عن دعم أجهزة الكمبيوتر الشخصية مع إبقاء الدعم لتلك فائقة السرعة الخاصة بالشركات و المبرمجين و تلك الخاصة بأنظمة حكومية و عسكرية .

لذا فإنه من المتوقع أن يكون عام 2012 عام القول وداعاً لأجهزة الكمبيوتر الشخصية و يا مرحباً بعصر أجهزة الهواتف الذكية و اللوحية !

شاهد أيضاً

عيد اضحى مبارك 2013

كل أضحى وأنتم بخير من تقنيات ذكية

يسر موقع تقنيات ذكية يهنئ الأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك ونسأل الله العلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *