for the Google+ JavaScript API (plusone.js).

الشبكة الذكية Web 4.0

فى كلمات تنبؤية لبوب ديلان قال أن الأشياء دائماً تتغير فلا شىء ثابت و قد كان بوب على حق فالشىء الثابت الوحيد فى الكون هو التغيير وهذا ينطبق على كل شىء حولنا بما فيهم مستخدمى الإنترنت أن عام 2012 سيشهد حقبة جديده من التغيير فى سياسات الشركات التى لا تقدم دعما لعملائها.

إنه من المبكر جداً الحديث عن  ويب 4.0 ولكن يمكننا أن نقرأ على مدونات مختلفة على شبكة الإنترنت أنه  سوف يتم استخدام ويب 4.0 أو ما يسمى إصطلاحاً باستخدام الذكاء الاصطناعي من أجل اتخاذ القرارات، وهذا ما يسمى “المنطق”، حيث سوف تكون قادرة على التفكير واتخاذ القرارات فيما يتعلق ببحث المستخدم وكذلك المحتوى كما أنها ستكون قادرة على إعطاء اقتراحات تستند إلى دراسات الطلاب و الباحثين عن كيف وماذا نريد.

و مما يبدو جلياً أن ويب ستصبح قادرة على تحويل العالم إلى كتلة إجتماعية وسياسية وصناعية واحدة و أنها ستعطي لك الأدوات التي تحتاجها لإنتاج مواقع عالية الجودة، ومستندة إلى معايير مختلفة حيث أنها تدعم CSS، وأدوات التشخيص البصري. سواء كنت مع PHP، HTML / XHTML، CSS، وجافا سكريبت، أو ASP.NET AJAX ASP.NET، وهذا يجعل  إنشاء وصيانة مواقع الويب أسرع و أكثر سهولة.

ويمكن اعتبار ويب 4.0 مغامرة في الجمع بين 3D مع ويب 3.0، أو الويب الدلالي، لخلق عوالم افتراضية مثل تلك الموجودة حاليا في الالعاب. ومن العوامل الرئيسية في هذا العالم هى حفظ  الحقوق الرقمية لذلك فهي تمنع النسخ من المحتوى، ويشمل المنع جميع أشكال المحتوى مثل الأفلام والصور والمعلومات ، وأكثر من ذلك

فمع انتشار الشبكات وأنواع مختلفة من المحتويات على شبكة الانترنت، أصبح من الأهمية بمكان أن يكون هناك حماية  المحتوى الأصلي من قبل المالك.

 إن أكبر تأثير لها هو تغيير الطريقة التي سوف نتواصل بها . فمثلاً عند إجراء إصلاح المحركات النفاثة التي تم ربطها مع الهاتف الذكي ستنشر على شبكة الإنترنت على الفور. هذا النوع من الاتصالات  حل محل الطريقة القديمة  والتى كانت تستغرق وقتا طويلا ومكلفا من الكتابة، والتحرير، وإنتاج وتوزيع وترجمة النص . إن ماحدث الآن هو تغيير شامل أدى الى تحسين طريقة نقل البيانات وفي نفس الوقت تخفيض التكلفة وتوفير الوقت.

شاهد أيضاً

كل شي حلو

موقع كل شي حلو

كثيرة هي المواقع التي تقدم محتوى عربي جيد ومفيد لكن تتميز بعض المواقع عن غيرها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *