for the Google+ JavaScript API (plusone.js).

ابل تنهي عامها المالي الأول دون ستيف جوبز بنسبة 60.9٪ من الأرباح

أنهت عملاق التكنولوجيا تقييمها لسنتها المالية الأولى بعد وفاة ستيف جوبز حيث أصبحت أكثر الشركات قيمة في سوق الأسهم وشهدت أرباحها الصافية إرتفاعا بنسبة 60.9٪ أي مايعادل 41.733 مليون دولار .

وحقّقت الشركة دخلا قدّر ب 156.508 مليون دولار أي بزيادة نسبتها 44.5٪ مقارنة بالعام الماضي. وأنهت سنتها المالية 2012 بنسبة أرباح أكثر من أي وقت مضى , حسب تأكيد الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك في ندوة صحفية عقدها بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية .

وسجّلت ابل بين شهري جويلية وسبتمبر 8.223 مليون دولار أرباح صافية ودخلا يعادل 35.966 مليون دولار أي بزيادة نسبتها 27.2٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .

“نحن فخورون بإنهاء سنة مالية رائعة مع نتائج قياسية في نهاية شهر سبتمبر” يؤكد تيم كوك, حيث تم بيع أكثر من 125 مليون جهاز ايفون و58 مليون جهاز ايباد بزيادة نسبتها 73٪ و 79٪ على التوالي مقارنة يالسنة الماضية.

مبيعات مليونية

باعت الشركة في الربع الأخير من سنة 2012  26.9  مليون جهاز ايفون و 14 مليون جهاز ايباد( إنخفاض ب 3 مليون عن الفترة بين مارس وجوان) و49 مليون من حواسب Mac ( بزيادة 1٪ عن نفس الفترة من العام الماضي ) . لكن مبيعات iPod سجلت إنخفاضا بنسبة 19٪ من العام الماضي .

بالرغم من الأرباح المسجلة إلا ان اصول الشركة المتداولة في إنخقاض إضافة إلى إنخفاض مبيعات الايباد ويبرر كوك هذا الأمر بقوله إن الشائعات التي تحدثت عن ظهور حاسب لوحي جديد في اكتوبر هي من كانت وراء هذا الإنخفاض .

توقّعات كبيرة

هذا وقد كشفت ابل مؤخرا عن جهزها الجديد الايباد ميني وماك بووك برو الجديد وتم الكشف أيضا عن الجيل الرابع من الايباد وإعادة تصميم ل iMac , بالإضافة إلى وصول ايفون 5 إلى الأسواق الصينية .

وكانت ابل قد إعترفت أنها لم تتمكن من تقديم مايكفي من ايفون 5 لتلبية الطلب المتزايد عليه في السوق , في حين يتطلع بأن يصل الايباد ميني إلى السوق صبيحة هذا اليوم حيث تعوّل عليه الشركة ليكون احد أكبر رهانات العام .

في هذا الشأن يقول تيم كوك بأن الأخ الصغير للايباد ( يقصد ايباد ميني ) يلعب في مسابقة مختلفة خاصة بالألواح ذات شاشة بحجم 7 بوصة ( الايباد ميني ذو شاشة بحجم 7.9 بوصة ) التي تقدر تكلفتها ب 199 دولار اي 130 دولار أقل، بينما علّق المدير المالي للشركة بيتر اوبنهايمر بأن الشركة أعادت تخفيض هامش الربح المتوسط من أجل تسويق الايباد ميني بسعر تنافسي .329 دولار.

إمكانية إنخفاض الأرباح مستقبلا وارد

إعادة تقليص هامش الربح وإرتفاع تكاليف تصنيع منتجات جديدة إضافة إلى تذبذب قيمة الدولار جعلت اوبنهايمر يتوقع إنخفاض سعر أسهم الشركة بالبورصة في الربع الأخير من العام الماضي.

من جهة أخرى صرح تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة أنه رغم الصراعات القانونية إلا ان ابل ستواصل كونها” زبون لسامسونج ” كما أن كوك إمتنع عن إبداء رأيه حول الحاسب اللوحي لمايكروسوفت واكتفى بالقول ” حسب مانقرأه فهو منتج غامض “

المصدر جريدة ال موندو

شاهد أيضاً

كفر شاحن ذكي ايفون 6 اس

غطاء ذكي من أبل لشحن هواتف أيفون بدون شاحن

أطلقت أبل أخيراً غطاء خاص لهواتف ايفون 6 اس وايفون 6 اس بلس يحتوي على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *